ملاحقة أميركية لمحتالي العملات المشفرة

أنشر الحب

أقامت هيئة الإشراف على الأوراق المالية (سيك) التابعة للبورصة الأميركية، دعوى قضائية على شركة مقرضة للعملات المشفرة عبر الإنترنت، متهمة مديريها التنفيذيين بعملية احتيال بقيمة ملياري دولار من الاستثمارات.
وعرضت منصة «بيتكونيكت» ومؤسسها ساتيش كومباني، استثمار أوراق مالية في برنامج قروض يفترض أن يدر عائدات ضخمة، وفقاً للمنصة. وكان يفترض أن تستخدم المنصة «برنامجها الآلي للسمسرة المتقلبة» لتنمية تلك الأموال المودعة، حسبما جاء في بيان صادر عن «سيك»، مساء الأربعاء.
لكن «سيك» أكدت أنه بدلاً من استخدام الأموال في هذه الاستثمارات والتبادلات قامت شركة «بيتكونيكت» ومديروها التنفيذيون «بسحبها» لمصلحتهم الشخصية، عن طريق تحويلها بعملة مشفرة إلى محافظ رقمية باسمهم وباسم مروج عملياتهم، غلين اركارو، الذي كان مسؤولاً عن اجتذاب زبائن إلى موقعه الذي تم إنشاؤه لهذا الغرض.
وأوضحت لارا شالوف ميرابان، المديرة الإقليمية للجنة الأوراق المالية في نيويورك، أن «سيك» تتهمهم بـ«سرقة مليارات الدولارات من أفراد في كل أنحاء العالم من خلال استغلال اهتمامهم بالعملات المشفرة». وتتهم دعوى هيئة الأوراق المالية هذه الجهات بانتهاك أحكام مكافحة الاحتيال وتسجيل الأوراق المالية التي يفرضها القانون الفيدرالي.