مهام اتحادية خاصة لحجازي… والأهلي يبحث عن «التوازن»

أنشر الحب

تعيد مواجهة الاتحاد والأهلي على ملعب الأمير عبد الله الفيصل بجدة الجمعة المقبل ضمن منافسات الجولة السابعة للدوري السعودي للمحترفين، سيناريو المواجهات التي جمعتهما بذات الملعب الذي عاد مجدداً لاستضافة المباريات بعد غياب لسنوات، حيث تقاسم الفريقان نتيجة مواجهتي الديربي الأخيرة في موسم 2012-2011. بتغلب الأهلي على منافسه 3-1 في الدور الأول قبل أن يخطف الاتحاد الفوز في الدور الثاني بهدف نظيف.
وتواصلت تحضيرات فريقي الأهلي والاتحاد تأهباً لقمة الجولة السابعة، حيث أجرى الأول يوم أمس الحصة التدريبية على أرضية الملعب التاريخي، فيما سيجري المستضيف حصته التدريبية اليوم على ذات الملعب الذي عاد بحلة جديدة بأحدث المعايير العالمية المعتمدة والذي يحمل ذكريات تاريخية للناديين.
وخصص الألباني هاسي بيسنيك مدرب الأهلي الحصة التدريبية يوم أمس على الجوانب الفنية والتكتيكية، حيث شرع في رسم منهجيته التكتيكية للمباراة وتوجيه لاعبيه لعدد من النقاط الفنية لاستغلالها، وذلك بعد أن عكف على متابعة المباريات الأخيرة لمنافسه وتدوين نقاط قوة وضعف الفريق.
وينتظر أن يدخل هاسي مواجهة الديربي بنهج متوازن بين الشقين الدفاعي والهجومي، مع تكثيف عدد من اللاعبين في منطقة المناورة بوسط الميدان بإشراك 5 لاعبين، منهم اثنان ستكون مهامهم بشكل أكبر دفاعية لتضيق المساحة على لاعبي المنافس مع الاعتماد على الهجمة المرتدة بمساندة الظهيرين.
ويطمح هاسي الذي لم يعد يحظى بقبول جماهيري لدى أنصار فريقه لتحقيق الفوز في الديربي لتجنب أي قرار قد يصدر باستبعاده من سدة المسؤولية الفنية في حال تعثر الفريق بالمباراة، في الوقت الذي هاجمت عدد من الجماهير المدرب بسبب كثرة الإجازات بعد أن فضل المدرب هاسي إراحة اللاعبين أول من أمس كثالث يوم إجازة يمنح لهم بعد يومي الجمعة السبت الماضيين.
وجاء قرار هاسي بمنح الإجازة للاعبين لإبعادهم عن الضغوطات وكحافز معنوي لهم للعودة بتركيز عالٍ للحصتين التدريبيتين الأخيرتين للمواجهة المرتقبة بعد أن أجرى حصتين تدريبيتين يومي الأحد والاثنين.
ويملك الأهلي فرصة مثالية لتصحيح مسيرته، والحصول على دفعة معنوية مهمة للمباريات المتبقية للفريق، حيث خيب الفريق آمال جماهيرهم ببداية كارثية على صعيد الدوري بعدم تحقيقه أي فوز، وهو رقم سلبي يتقاسمه فقط مع التعاون متذيل الترتيب.
وحرصت إدارة الأهلي على تحفيز اللاعبين بوجود الجهاز الفني والإداري، حيث طالب ماجد النفيعي رئيس النادي على تجديد الثقة بكافة اللاعبين والجهازين الفني والإداري، وطالب اللاعبين بنسيان النتائج الأخيرة والتركيز على إسعاد جماهيرهم في القمة المرتقبة والعودة لطريق الانتصارات، مؤكداً قدرتهم على تحقيق ذلك.
في المقابل، وقف البرازيلي كوزمين كونترا مدرب الاتحاد خلال الحصة التدريبية يوم أمس على جاهزية لاعبيه للديربي، في الوقت الذي وجه أحمد حجازي وحمدان الشمراني بتبادل الأدوار في فرض الرقابة اللصيقة على المهاجم السوري عمر السومة، وكذلك كريم الأحمدي وعبد الإله المالكي في ناحية المساندة الدفاعية بشكل أكبر، بينما وجه ظهيري الجنب بمساندة الهجمة والارتداد السريع للتغطية.
وينتظر أن يعتمد كونترا على المهاجم يوسف نياكاتي كورقة رابحة في المباراة، في الوقت الذي ستشهد المواجهة غياب عبد العزيز البيشي للإصابة، ويتطلع المدرب البرازيلي لمواصلة الفريق تقديم العطاءات الفنية المرضية لجماهيرهم بتحقيق الفوز في المباراة وإسعادهم كأول مباراة يقود بها الفريق بالديربي وعلى الملعب التاريخي.
فيما كلف طاقم تحكيم سعودي للديربي، بقيادة الحكم محمد الهويش بناء على قرار من السويسري مانويل نافارو، رئيس لجنة الحكام في الاتحاد السعودي لكرة القدم.