موسكو: نأمل ألا تستخدم أسلحة أميركا بحرب أهلية أفغانية

أنشر الحب

أبدت روسيا تخوفها من أن تشتعل حرب أهلية في أفغانستان، عقب التطورات الأخيرة في البلاد. وأعرب مبعوث الرئيس الروسي، مدير القسم الآسيوي الثاني في وزارة الخارجية الروسية، زامير كابولوف، اليوم الاثنين، عن أمل بلاده بألا تُستخدم الأسلحة التي خلفتها القوات الأميركية في أفغانستان ووقعت بين أيدي حركة طالبان في حرب أهلية محتملة.

وقال كابولوف بحسب ما نقلت وكالة سبوتينك الروسية: “آمل أن يتم تخزين الأسلحة، وألا تُستخدم في حرب أهلية مستقبلا، وهي الحرب التي توقفت في الوقت الحالي، بفضل الله”.

كما أضاف: “يتعين علينا التفكير في مصير هذه الأسلحة مستقبلا”.

أسلحة عالية الدقة

وكان وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، أفاد سابقا بأن الولايات المتحدة تركت وراءها العديد من الأسلحة المتطورة في أفغانستان.

كما أوضح أن “بعض تلك الأسلحة عالية الدقة، وتشمل أنظمة دفاع جوي محمولة، وصواريخ موجهة مضادة للدبابات”.

يشار إلى أنه على الرغم من أن واشنطن أكدت أكثر من مرة أنها لا ترغب في رؤية أي عتاد أميركي بين أيدي عناصر الحركة، إلا أن العديد من التقارير الأميركية أشارت إلى وقوع عتاد وأسلحة وحتى دبابات ومروحيات تركتها القوات الأفغانية بين أيدي طالبان، التي سيطرت على العاصمة منتصف الشهر الجاري (أغسطس 2021).