ميسي يتحسر على ضياع الفوز في ليلة الاحتفال بمارادونا

أنشر الحب

أكد ليونيل ميسي أن المنتخب الأرجنتيني كان يتطلع للفوز بالمباراة الاستثنائية أمام تشيلي في تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لمونديال قطر 2022 تزامنا مع إزاحة الستار عن تمثال للأسطورة الراحل دييغو أرماندو مارادونا.
مارادونا النجم السابق للمنتخب الأرجنتيني ونابولي الإيطالي يتم اعتباره على نطاق واسع أحد أعظم اللاعبين في تاريخ كرة القدم، لكنه توفي في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي عن عمر ناهز 60 عاما نتيجة مشاكل في القلب.
وتجمع ميسي وزملاؤه في المنتخب الأرجنتيني خارج استاد أونيكو مادري دي سيوداديس في سانتياغو دل استيرو ، للكشف عن تمثال لمارادونا قبل المباراة أمام تشيلي التي انتهت بالتعادل بهدف لمثله. وفي أول مباراة للمنتخب الأرجنتيني منذ رحيل مارادونا، تقدم ميسي بهدف للتانغو من ضربة جزاء في الدقيقة 24، لكن أليكسيس سانشيز عادل النتيجة لتشيلي بعدها بـ12 دقيقة.
وفاز مارادونا بلقب كأس العالم مع المنتخب الأرجنتيني وبلقب الدوري الإيطالي مرتين مع نابولي. وقال ميسي بعد المباراة: «كانت مباراة استثنائية لأنها الأولى دون وجود دييغو». وأضاف: «ندرك ما الذي يعنيه المنتخب الوطني بالنسبة له، حتى لو لم يكن موجودا بالملعب فهو دائما موجود». وأشار: «كونها المباراة الأولى من دونه وبسبب كل ما يحدث في الأرجنتين وفي العالم، فمن المؤسف أيضا عدم وجود الجماهير». وأوضح: «أردنا إهداء الفوز لدييغو وتمثيل المنتخب الوطني مثلما فعل هو دائما، لنترك كل شيء خلفنا وعلينا أن نستمر».