نصائح لتفادي آلام الظهر عند الركض!

أنشر الحب

وأوضحت الحركة الألمانية أنه يمكن تقوية عضلات الجذع من خلال ممارسة تمرين البلانك بالاتكاء على الكوع.

وبشكل عام يتعيّن على المبتدئين ممارسة الركض على نحو معتدل في البداية مع التبديل بين الركض والمشي، كي تعتاد العضلات والأربطة والأوتار على الحمل البدني، ثم زيادة درجة الشدّة شيئا فشيئا.

وسبق لنوي جيرارد أخصائي العلاج الطبيعي المتخصص في الجري، أن أكد أن السبب الرئيسي لآلام أسفل الظهور هو الإفراط في الركض، وهذا يحدث أيضا عند إجهاد الجسم في الصالات الرياضية.

وأوضح أن ما يجب فعله أيضا لتجنب الألم هو الانتباه للحذاء الرياضي الذي يجب أن يتغير مع كل مرة يصل فيها الشخص إلى 800 كيلومتر، لأنه بعد ذلك يفقد متانته فلا يصد الصدمات التي تتلقاها القدم عند الهبوط بقوة على الأرض ويتلقى الظهر مع القدم الضربات المتتالية وبذلك يحدث ألم الظهر سريعا.

وأشار إلى أنه يمكن تخفيف ألم الظهر من خلال عدة أشياء، منها التسخين لمدة 20 دقيقة كل ساعتين لتهدئة الألم ووضع كمادات دافئة على الظهر.

وأكد أنه في حالة عدم الشعور بتحسن خلال 48 ساعة، فيجب زيارة الطبيب لفحص الظهر لأنه يمكن أن يكون الشخص مصابا بالتهابات أو يحتاج إلى جلسات علاج طبيعي.

وقال إنه ليس في كل الحالات على المصاب التوقف عن الجري، لأن ذلك يتوقف على مستوى الإصابة بعد زيارة الطبيب في حالة عدم اختفاء الألم، مضيفا أنه في حالة تطور آلام أسفل الظهر إلى عرق النسا، فيجب أخذ راحة من التمارين الشاقة والركض والاتجاه إلى تمارين الاسترخاء وبمجرد استعادة الصحة، يفضل البدء تدريجيا في الرياضة حتى يتحمل الجسم المجهود دون ألم جديد.

ونصح من يتعرض لألم الظهر بصفة مستمرة خلال الركض بتجربة شيء بديل وهو ركوب الدراجات، لأنها تساعد في بناء عضلات بجميع أنحاء الجسم دون التسبب في ألم، أو ممارسة تمارين السباحة لخسارة الوزن وتقوية العضلات.

للمزيد عن صحتك وجمالك:
سرطان الجلد: أنواعه،أعراضه،طرق علاجه
فوائد تناول بذور البطيخ.. وإليك استخدامها