نصائح مهمة للحفاظ على الصحة الجنسية قبل الزواج

أنشر الحب

هل أنت مقبل على الزواج؟ هل لديك معلومات كافية عن الصحة الجنسية؟ ما هي النصائح للاطمئنان على الصحة الجنسية قبل الزواج؟ ما هي فوائد تحليل ما قبل الزواج؟

الصحة الجنسية أساسية للصحة العامة للأفراد والأزواج والأسر ورفاههم، وللتنمية الاجتماعية والاقتصادية للمجتمعات المحلية والبلدان. وتتطلب الصحة الجنسية، عندما يُنظر إليها على نحو إيجابي، اتباع نهج إيجابي ومحترم إزاء النشاط الجنسي والعلاقات الجنسية، فضلا عن إمكانية الحصول على تجارب جنسية ممتعة ومأمونة، خالية من الإكراه والتمييز والعنف. وتتوقف قدرة الرجال والنساء على تحقيق الصحة الجنسية والرفاه الجنسي على ما يلي: 

  • الحصول على معلومات شاملة وجيدة النوعية عن الجنس والنشاط الجنسي
  • معرفة المخاطر التي قد يواجهونها ومدى تعرضهم للعواقب السلبية للنشاط الجنسي غير المحمي
  • القدرة على الحصول على الرعاية الصحية الجنسية
  • العيش في بيئة تشدد على الصحة الجنسية وتعززها. 

والقضايا المتصلة بالصحة الجنسية واسعة النطاق، وتشمل الميل الجنسي والهوية الجنسانية، والتعبير الجنسي، والعلاقات، والمتعة. كما تشتمل على آثار أو حالات سلبية مثل ما يلي: 

  • الالتهابات الناجمة عن فيروس العوز المناعي البشري، والأمراض المنقولة جنسياً، والتهابات المسالك التناسلية، ونتائجها السلبية (مثل السرطان والعقم)
  • والحمل والإجهاض غير المرغوب فيهما
  • والعجز الجنسي
  • والعنف الجنسي
  • والممارسات الضارة (مثل تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية). 

نصائح مهمة للحفاظ على الصحة الجنسية قبل الزواج

حيث أنه يساهم في تقوية القدرة الجنسية وتقليل فرص الإصابة بالأمراض، وينصح بتناول الخضروات والفاكهة التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن الهامة للصحة، وتجنب الأطعمة الضارة كالمقليات والسكريات، كما أن الأطعمة المحفوظة يمكن أن تؤثر على إفراز الهرمونات.

نصائح للاطمئنان على الصحة الجنسية قبل الزواج

  • إجراء بعض الفحوصات مثل فحص الغدة الدرقية والغدة الكظرية، فحص المبايض لدى النساء، فحص السائل المنوي لدى الرجال.
  • فحص العضو الذكري والخصيتين
  • إخبار الطبيب بأي مشكلات صحية
  • تناول الغذاء الصحي المتكامل  مثل الجرجير، الأسماك، الخضروات والفاكهة.
  • تجنب التدخين 
  • تجنب السمنة 
  • الاهتمام بنظافة المنطقة الحساسة 

تقسّم الفحوصات الطبيّة هذه إلى ثلاثة أقسام يجب تجاوزها جميعها للموافقة على الزواج، ألا وهي:

  • أولاّ: فحوصات الأمراض الوراثيّة.
  • ثانياً: فحوصات لمعرفة القدرة على الإنجاب.
  • ثالثاً: فحوصات للأمراض المعدية التي تنتقل عن طريق الجماع أو العيش معاً.

فوائد تحليل ما قبل الزواج

  • الحد من انتشار الأمراض المعدية والوراثية بين أفراد المجتمع؛ لأنّ إنجاب أطفال مصابين بأمراض وراثية أو معدية سيؤدي إلى ضعف بنية المجتمع.
  • الوقاية من الإصابة بالأنيميا المنجلية والثلاسيميا.
  • إتاحة فرصة الزواج الآمن والمستقر لكافة الأفراد عند خضوعهم للفحص قبل الزواج.
  • إيجاد جيل جديد قادر على قيادة المجتمع، ونشر العلم والثقافة فيه لأنّه سيكون خالٍ من الأمراض الوراثية.
  • تقليل الأعباء المالية على رب الأسرة من خلال الحد من التكاليف الناتجة عن علاج المصابين بالأمراض الوراثية أو المعدية.
  • توجيه الشخص المصاب بمرض الأنيميا المنجلية أو الثلاسيميا بالزواج من شخص غير مصاب بالمرض حتى يتم إنجاب أطفال أصحاء.
  • الحد أو التقليل من المشاكل الاجتماعية والنفسية للعائلات التي يُعاني أطفالها من أمراض وراثية أو معدية.

الأمراض الوراثية المنتشرة

  • الأمراض المتنحية: هي أمراض تُصيب الرجل والمرأة بالتساوي، بحيث يكون كلا الوالدين حاملاً للمرض مع أنّهما لا يعانيان من أي مشاكل وأعراض للمرض مثل الثلاسيميا وفقر الدم المنجلي.
  • الأمراض السائدة: تتميز هذه الأمراض بإصابة أحد الوالدين بالمرضة، ومن أشهر الأمثلة عليها متلازمة مارقان.
  • الأمراض المتنحية المرتبطة بالجنس: ترتبط هذه الأمراض بالجينات، وهذا النوع ينتقل من الحامل للمرض إلى أطفالها الذكور فقط مثل أنيميا الفول.
  • الأمراض السائدة المرتبطة بالجنس: من أنواع المرض النادرة التي تنتقل من الأم إلى أطفالها الذكور والإناث، وقد تكون أعراضه عند الذكر كثيرة وشديدة مقارنة بالإناث.

أهمية الفحص الطبي قبل الزواج

أهمية الفحص الطبي قبل الزواج أنه يساعد على الحدّ من الأمراض المتفشية في المجتمع بشكلٍ عام والحد من الأوبئة المنتشرة في العالم، فبما أنّ العديد من هذه الأوبئة لا تمتلك علاجاً في الوقت الحالي كالإيدز وفيروس سي، فإنّ السبيل الوحيد للقضاء عليها هو الحدّ من انتشارها في الأساس.

وإنّ إصابة الأولاد في المستقبل بأحد هذه الأمراض كالثلاسيميا أو غيرها يتطلّب من الأسرة والدولة مصاريف رعايةٍ عاليةٍ جداً مع احتماليةٍ ضئيلةٍ بالشفاء من هذا المرض، هذا وبالإضافة إلى الشاغر الّذي سيشغله هؤلاء المصابون في المستشفيات وكميّات الدّم التي سيحتاجونها أثناء العلاج من هذه الأمراض، والتي من الممكن استعمالها لأغراضٍ أخرى ولمرضى آخرين.

يعتبر إصابة أحد الأطفال بواحدٍ من هذه الأمراض يشكّل ألماً نفسياً كبيراً لدى أسرة هذا الطفل، بالإضافة إلى المشاكل الاجتماعيّة التي قد تنتج من إصابة الأطفال بأحد هذه الأوبئة أو موته في سنٍّ مبكرة، وهو ما يفوق في ألمه أي نوعٍ آخر من المشاكل الأخرى التي قد تحدث، وبالتالي سينتج عن هذا كلّه فشل الزواج والطلاق أو مشاكل أكبر نتيجةً لهذا، ولذلك فمن المهم الخضوع للفحص الطبي قبل الزواج لتجنّب جميع هذه المشاكل المختلفة.

أبرز حقوق الزوجة في الفراش وكيفة ارضائها
ما هي أهم 10 نصائح للعروس قبل الزفاف