نيرمين محسن بموديل حجاب جديد.. والمتابعون: “استعداداً لخلعه”

أنشر الحب

فاجأت الفنانة السعودية نيرمين محسن متابعيها بقرار ارتدائها الحجاب وشاركتهم مقطع فيديو مؤثر للحطة اتخاذها ذلك القرار خلال تواجدها في المسجد النبوي، وقد أطلَّت على متابعيها بموديل مختلف لحجابها.

شاركت نيرمين محسن متابعيها عبر حسابها على تطبيق “سناب شات” مقطع فيديو تستعرض فيه ستايل حجابها الجديد، حيث ارتدت توربان باللون الكحلي أشبه ما يكون بقبعة وغطَّت رقبتها بقطعة قمش بيضاء.

 

ويمكننا سماعها تقول: “هاي بنات، مساء الخير كيف الحال، شو رأيكم بستايل الحجاب؟ غريب بس انو حبيت أغير اليوم، هو حلو التغيير أنه من باب التغيير عرفته، أهم شي الشعر مو باين والرقبة مو باينة، هذا أهم شي، هو من باب تغيير الستايلات فقط لا غير.. ما أدري حس شكلي غريب فيها”.

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع الفيديو وانقسموا بين معجب بستايلها وبين منتقد، حيث أشار البعض أن هذه طريقتها للتراجع عن ارتداء الحجاب، فكتبت إحداهن: ” اليوم من باب التغييير ؟ وبكره تقول الحجاب بيني وبين ربي اتمنى محد يتدخل بقراري”.

وعلَّقت أخرى: ” استعداداً لخلع الحجاب “.

وكتبت إحداهن متكهنة: ” يومين وتفكه احس اللي يتحجبون الحين بس عشان يهتمون بشعرهم ويريحونه يعني شوي شوي وتشيله”.

بينما دافعت إحدى المتابعات عن نيرمين، وكتبت: “ترا جي بدايتها بعدين دعوا الخلق للخالق”.

 

نيرمين محسن تعلن ارتدائها للحجاب

 

وقد أعلنت محسن ارتدائها للحجاب بسلسلة فيديوهات، وأكَّدت أن قرارها اتخذته عن قناعة منها دون أي تدخل، قائلة: ” كنت أود أخذ هذا القرار بعيدا عن كل البشر والناس، ولا يوجد كائن شاركني فيه أبدا، وأمي أول شخص عرف به، لأنني عزمت على هذا الأمر بتوفيق وإلهام ورحمة من رب العالمين”.

وتابعت: ” “قبل أن أرجع الرياض أود أن أقول من مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم إني قررت أن أتحجب، وأسأل الله أن يجعله خيرا لي في الدنيا وفي الآخرة، وأسأل الله أن يغفر لنا ما مضى ويتقبل منا كل أعمال حسنة في الماضي والحاضر”.

 

وكشفت أن سبب ارتدائها الحجاب أن الله عز وجل ألهمها لارتدائه خلال تواجدها في المسجد النبوي الشريف فهو يعلم حبها له وتعلقها به منذ صغرها.

يذكر أن محسن من مواليد 18 مارس 1993، واشتهرت بعد مشاركتها في البرنامج الكوميدي”واي فاي”عام 2012، ومن أبرز أعمالها الدرامية “المجهولة”، و”سقف واحد”، و”تذكرة داود”، و”أنيسة الونيسة”.