واشنطن: نتطلع لمزيد من التعاون مع مصر لتثبيت الهدنة بغزة وتوصيل المساعدات

أنشر الحب

أعلنت المتحدّثة الإقليمية باسم الخارجية الأميركية جيرالدين غريفيث، أن الولايات المتحدة تتطلّع إلى مزيد من التعاون مع مصر لتثبيت وقف إطلاق النار في غزة، وإيصال المساعدات للقطاع، مشيرة إلى أن واشنطن ستوفّر 360 مليون دولار للشعب الفلسطيني عبر الأونروا ومنظّمات أخرى.

وكانت مصادر “العربية” و”الحدث” أفادت الأحد، أن القاهرة وجهت دعوة لعقد مؤتمر للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين، فيما طلبت مصر تعهدات من الفصائل الفلسطينية بعدم إطلاق الصواريخ على إسرائيل.

وقالت المصادر إن رئيس الاستخبارات المصرية، عباس كامل، الذي يقوم بزيارة لإسرائيل والأراضي الفلسطينية، طلب من إسرائيل وقف الاستيطان وتعليق الإجلاء، وعرض مشروع هدنة بمراقبة دولية.

كما طلبت مصر، بحسب مصادر “العربية” و”الحدث” من إسرائيل تعليق أي عمليات اغتيال ضد قادة حماس.

من جهتها، رفضت إسرائيل تدخل إيران بشكل مباشر في الصراع في غزة، وأبلغت مصر غضبها من التعاون القائم بين حماس وحزب الله.

وعرض رئيس المخابرات المصرية مشروع صفقة تبادل أسرى بين حماس وإسرائيل، وبحسب مصادرنا، ربطت إسرائيل تخفيف الحصار عن غزة بإنجاز صفقة تبادل الأسرى.

وفي سياق آخر يتعلق بملف سد النهضة، أكدت غريفيث أن الولايات المتحدة تتبع الطرق الدبلوماسية لحل أزمة سدّ النهضة بشكل منصف لكل الأطراف.

وبشأن ليبيا، لفتت غريفيث إلى أن واشنطن تسعى إلى إخراج المرتزقة من ليبيا وتهيئة الأجواء الصحيحة لإجراء الانتخابات.