وزيرة الصحة مي كيلة تستقبل وفد اتحاد السلة برئاسة حبش بمكتبها

أنشر الحب

رام الله “القدس”دوت كوم-زار وفد الاتحاد الفلسطيني لكرة السلة برئاسة رئيس الاتحاد ابراهيم حبش وزيرة الصحة مي كيلة في مكتبها برام الله، بحضور الدكتور كمال الشخرة والدكتور وائل الشيخ ،حيث تمحور اللقاء بينهما حول الوضع الوبائي لكورونا وكيفية انطلاق الانشطة الرياضية في الصالات وفق البروتوكول الصحي التابع لوزارة الصحة حتى نجنب الجميع الاصابة في هذا الوباء.

وكانت رحبت الوزيرة كيلة بوفد الاتحاد شاكرة لهم زيارتهم لها وللوزارة ، مثمنة لهم عملهم وفق البروتوكول الصحي في كل انشطة الاتحاد وبطولاته سابقا ولاحقا، معتبرة ان الاتحاد الفلسطيني لكرة السلة قدم نموذجا في الالتزام الصحي في انشطته يشكر عليه وعمل يثمن لهم.

مضيفة انها مستعدة لتقديم اية خدمات صحية وطبية لمنتخبات كرة السلة وللاندية من اجل انجاح عمل الاتحاد ومسيرته الكبيرة في الوطن.

فيما قدم رئيس الاتحاد ابراهيم حبش شكره الكبير للوزيرة كيلة ولتعاونها واركان الوزارة مع اتحاد السلة في اختتام الدوري العام حسب البروتوكول الصحي ، مثمنا لها ولاركان الوزارة الجهد الكبير الذي يتم بذله من قبل وزارة الصحة في مكافحة الوباء كان ذلك في عمليات الفحص او اعطاء اللقاحات للمواطنين.

ونقل حبش تحيات الفريق جبريل الرجوب قبطان السفينة الرياضية لوزيرة الصحة واركان وزارتها على مجهوداتهم غير المسبوقة في مكافحة الوباء مثمنا دور الوزيرة في الاهتمام الكبير في الحركة الرياضية ومساعدتهم قدر المستطاع في هذا المجال.

وقدم حبش شرحا وافيا للوزيرة عن برامج وانشطة اتحاده خاصة في القادم من الايام في سبيل نشر اللعبة وكادر الاتحاد والفئات العمرية المستهدفة والمنتخبات الوطنية والتركيز على الفئات العمرية والمراة كونهم اساس المجتمع .

وفي ختام الزيارة التي حضرها من قبل الاتحاد ايضا بالاضافة لرئيسه حبش كلا من الامين العام الدكتور عبد الرحمن نعيرات وعودة عواد مسؤول العلاقات العامة بالاتحاد، قدم حبش لها هدية قميص المنتخب الوطني لكرة السلة ودرعا خاصة عن الاتحاد.

يذكر ان الوزيرة كيلة من اوائل اللاعبات الفلسطينيات بكرة السلة من خلال لعبها في نادي بيرزيت منذ زمن بعيد بحيث كانت ضمن اول فريق نسوي بكرة السلة على مستوى فلسطين.