وزير الدفاع الأمريكي: “العديد” من سجناء طالبان المفرج عنهم بموجب اتفاق الدوحة عادوا للانضمام إلى طالبان

أنشر الحب

أشار وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، إلى أن اتفاق الدوحة سمح لحركة طالبان باكتساب القوة، وقال أمام أعضاء مجلس النواب إن “العديد” من سجناء طالبان الذين أفرجت عنهم الحكومة الأفغانية كشرط للاتفاق عادوا للانضمام إلى صفوف الجماعة المتشددة.

وفي تعليقه، قال لويد “كجزء من هذا الاتفاق، وافقنا على وقف العمليات الجوية ضد طالبان. لذا أصبحت طالبان أقوى. كثفوا عملياتهم الهجومية ضد قوات الأمن الأفغانية”.

وأضاف لويد “كان الأفغان يخسرون الكثير من الناس بشكل أسبوعي. بالإضافة إلى ذلك، تسببنا في إطلاقهم لسراح 5 آلاف سجين، وعاد هؤلاء السجناء، الكثير منهم، إلى صفوف طالبان. لذا أصبحوا أقوى بكثير، وواصلوا هجماتهم، وأصبحنا أصغر عددًا”.