يواكيم لوف لا يرغب في تدريب ريال مدريد وبرشلونة

أنشر الحب

نفى الألماني يواكيم لوف المدير الفني لمنتخب بلاده، الأنباء التي تتحدث عن اقترابه من تدريب ريال مدريد أو برشلونة، بعد انتهاء رحلته مع المانشافت، والتي تنتهي مع ختام بطولة يورو 2020 التي تنطلق في 11 من الشهر القادم.

وقال لوف في مؤتمر صحفي عقده أمس السبت للحديث عن استعدادات منتخب ألمانيا ليورو 2020: “سأبقى هنا، لا أفكر في تدريب أي فريق هذا العام، ولم أدخل في محادثات بشكل شخصي مع أي نادٍ.

“أكرر ما قلته فالأمر واضح بالنسبة لي. لن أعمل في أي نادٍ هذا الصيف.

“أهتم أكثر حالياً بوضع وحالة العديد من لاعبي منتخب ألمانيا بدءاً من توني كروس، الذي لا يزال مصاباً بفيروس كورونا المستجد، ولم يحدد التاريخ الذي سينضم فيه إلى تجمع الفريق”.

ليكيب كشفت اهتمام ريال وبرشلونة باستقطاب يواكيم لوف

يواكيم لوف

وكانت صحيفة “ليكيب” الفرنسية أكدت أن ريال مدريد وبرشلونة يريدان التعاقد مع المدير الفني المخضرم الذي أعلن في وقت سابق مغادرته تدريب منتخب ألمانيا بعد يورو 2020، وذلك بعد رحيل زين الدين زيدان عن الأول وربما يلحق به مدرب برشلونة رونالد كومان.

ويقود لوف منتخب ألمانيا منذ 2006؛ إذ خسر نهائي يورو 2008 وحصل على برونزية مونديال 2010 وتوج بكأس العالم 2014، وخرج من الدور الأول لمونديال 2018.

ويشارك منتخب ألمانيا ضمن المجموعة السادسة في يورو 2020 إلى جانب منتخبات فرنسا والبرتغال والمجر.

وبعد البطولة الأوروبية، يبدأ هانزي فليك، مدرب بايرن ميونيخ السابق، مهمته كمدير فني للماكينات خلفاً للوف.