4 خطوات ضرورية قبل تطعيم الأطفال بلقاح فيروس كورونا.. ما هي؟

أنشر الحب

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) — أعلنت شركتا “فايزر” و”بيو إن تك” الاثنين، عن أن بيانات تجربة المرحلة 2/3، أظهرت أن لقاح فيروس كورونا آمن، وولّد استجابة “قوية” للأجسام المضادة لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و11 عامًا.

وينتظر العديد من الأهالي الضوء الأخضر لتسجيل أطفالهم على جدول تلقي اللقاح ضد فيروس “كوفيد – 19”.

وقال مدير “المعهد الوطني الأمريكي للحساسية والأمراض المعدية”، أنطوني فاوتشي، لمحطة “MSNBC”، الاثنين، إن هناك “فرصة جيدة لأن تكون الجرعة جاهزة قبل هالوين” أي بحلول نهاية شهر تشرين الأول/أكتوبر.

ويجب تحقيق 4 خطوات مهمة قبل ذلك:

  • يجب أن تتقدم شركة “فايزر” بطلب موافقة من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) لاستخدام اللقاح على الشريحة العمرية بين 5و11 عامًا.

وتحتاج شركتا “فايزر” و”بيو إن تك” إلى موافقة إدارة الغذاء والدواء على الاستخدام الطارئ للقاح “كوفيد 19” على الشريحة العمرية بين 5 و11 عامًا.

وقال متحدث باسم الوكالة لـCNN الاثنين إنّ “على الشركة تقديم طلب لتعديل الموافقة الطارئة للاستخدام حتى تضم المزيد من الأشخاص”.

وقد شملت المرحلة التجريبية 2/3 من تجربة لقاح “فايزر” 2268 طفلاً تتراوح أعمارهم بين 5 و11 سنة، تلقوا جرعتين من اللقاح بفارق زمني يبلغ 21 يومًا. وقد استُخدمت في التجربة جرعة تتألف من 10 ميكروغرامات من اللقاح، مقارنة بـ30 ميكروغرامًا للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 12 عامًا.

وقال المفوض السابق لـ”إدارة الغذاء والدواء” والعضو في مجلس إدارة “فايزر” الدكتور سكوت غوتلايب لبرنامج “سكواوك بوكس” على محطة “CNBC”، إن “فايزر” ستتقدم بطلبها سريعاً إلى “إدارة الغذاء والدواء”، مرجحًا توفر لقاح الأطفال هذا بحلول نهاية شهر تشرين الأول/أكتوبر أو في مطلع شهر تشرين الثاني/نوفمبر.

  • يجب على إدارة الغذاء والدواء تعديل الموافقة الطارئة للاستخدام حتى تشمل الأطفال الأصغر سنًأ

ومنحت إدارة الغذاء والدواء الموافقة الكلية لـ”فايزر/ بيو إن تك” في آب/أغسطس الماضي لتلقيح الأطفال الذين تبلغ أعمارهم 16 عامًا أو أكثر ضد فيروس كورونا، لكن هذه الموافقة بقيت ضمن “الموافقة الطارئة للاستخدام” للشريحة العمرية التي تتراوح بين 12 و15 عامًا.

وقالت القائمة بأعمال مفوض إدارة الغذاء والدواء الأمريكية الدكتورة جانيت وودكوك ومدير مركز تقييم وأبحاث التكنولوجيا التابع لإدارة الغذاء والدواء الدكتور بيتر ماركس في بيان صدر في وقت سابق من هذا الشهر إنه “عندما تتلقى إدارة الغذاء والدواء طلبًا مكتملًا للحصول على موافقة، ستفحص الوكالة البيانات بعناية شاملة ومستقلة لتقييم الفوائد والمخاطر، وتكون مستعدة لإكمال مراجعتها في أسرع وقت ممكن، على الأرجح في غضون أسابيع بدلاَ من أشهر”.

  • يجب على مراكز السيطرة على الأمراض والحماية منها ابداء الرأي في اللقاح الذي سيُعطى للأطفال بين 5 و11 عامًا

وعند موافقة إدارة الغذاء والدواء على الاستخدام الطارئ للقاح الأطفال ضد فيروس كورونا بين 5 و11 عامًا، فإن “اللجنة الاستشارية لممارسات التحصين” التابعة لـ”مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها” ستلتقي لمناقشة التوصيات الطبية للقاح.

وفي هذا الصدد قال الدكتور إيفان أندرسون، طبيب رعاية الأطفال في أتلانتا وأستاذ طب الأطفال والطب في جامعة “إيموري” “يتم ذلك خلال يومين، في أعقاب موافقة إدارة الغذاء والدواء، وفي حال الموافقة على ذلك يصبح اللقاح متاحًا للاستخدام”.

  • وضع جدول جديد للأطفال عند موافقة مراكز السيطرة على الأمراض والحماية منها (CDC) وإدارة الغذاء والدواء (FDA) على الاستخدام الطارئ

لقاح “فايزر” الذي تم اختباره على الأطفال هو ذاته المستخدم على البالغين لكن بجرعات أقل تعادل 10 ميكروغرامات للصغار بدلًا من 30 ميكروغرامًا.

وبينما تلقى البالغون جرعاتهم في دور الرعاية الصحية أو مراكز تلقيح مختلفة، اختلفت جدولة تلقيح الأطفال بين 12 و15 عامًا الذين توجهوا الى الصيدليات او عيادات الأطباء. وهذا ما يرجح ان يكون عليه الحال لدى فئة الأطفال الأصغر سنًا أيضًا.

وقال مسؤولو الصحة إن النتيجة كانت أفضل مما توقعوا، إذ بعد الموافقة على تلقيح الأطفال بين 12 و15 سنة في أيار/مايو، حجزت المواعيد بسرعة. إلا أن المراهقين لم يحافظوا على هذه الوتيرة، وأصيب العديد منهم بفيروس كورونا في الأسابيع الأخيرة.

وأوضح أندرسون: “ثمة أمل كبير بأن يتلقى عدد كبير من الأطفال اللقاح عند توافره. لكن لا ألغي احتمال أن يتكرر السيناريو الذي نشهده مع المراهقين والبالغين. وسيكون هناك بعض التردّد وهو عامل أساسي استنادًا إلى عملية أخذ الموافقة على اللقاح”.