5 أشياء لا تعرفها عن أغويرو

أنشر الحب

أعاد برشلونة المهاجم الأرجنتيني سيرجيو أغويرو مجدداً إلى الدوري الإسباني، بعد نحو عقد من الزمان من مسيرته الراسخة في الذاكرة والمميزة مع أتلتيكو مدريد، حيث لعب بعدها في مانشستر سيتي وحفر اسمه في سجلات التاريخ هناك، وهنا نستعرض 5 أشياء قد لا تعرفها كافة الجماهير عنه.

بدأت رحلة صعود أغويرو من بوابة نادي إنديبندينتي الأرجنتيني، حيث انضم لصفوفه في سن التاسعة وتدرج بالصعود سريعاً ليبدأ اللعب مع الفريق الأول، وعندما غادر عام 2006 للانتقال إلى أوروبا، كان قد أمضى ما يقرب من عقد من الزمان في النادي، وهو يمتلك رابط ما زال قائماً حتى يومنا هذا معه، فعندما هبط إنديبندينتي في 2013، فكر أغويرو في العودة إلى النادي لمحاولة إعادته إلى الدرجة الأولى، لكن في النهاية استمر مع مانشستر سيتي وأضاف المزيد إلى مكانته الأسطورية مع النادي الإنجليزي.

ونال أغويرو لقب “الكون” عندما كان طفلاً بسبب أعجابه الشديد وشبهه بالشخصية الكرتونية “كوم كوم” المعروفة عربياً باسم “طم طم”، حيث كان يتابعه بشغف كبير.

غالباً ما تم مقارنة أغويرو بدييغو مارادونا وهو مرتبط به ارتباطاً وثيقاً، فقد حطم الرقم القياسي لأسطورة الرقم 10 منذ فترة طويلة كأصغر لاعب يظهر في دوري الدرجة الأولى الأرجنتيني، بعمر 15 عاماً فقط وشهر واحد وخمسة أيام.

وتزوج أغويرو في وقت لاحق من ابنة مارادونا جيانا، وأنجب منها ابناً يدعى بنيامين، وهو الطفل الذي ينال اهتماماً كونه ابن أغويرو، وحفيد مارادونا، فيما أن ميسي هو الأب الروحي له، إنه أمر رائع.

ويمتلك رأس الحربة وشماً على ساعده الأيمن مستوحى من رواية الفيلم السينمائي “ملك الخواتم”، مكتوب بلغة “الإلفس” الخيالية المستخدمة في الفيلم السينمائي، ومع ذلك، فقد اعترف في مقابلة في عام 2019، أنه لم يشاهد سلسلة هذه الأفلام بعد، وأنه لا يعرف ما الذي من المفترض أن تعنيه الكلمات المكتوبة على ذراعه.

وفي وقت مبكر من مسيرته قدمت الفرقة الأرجنتينية “لوس لياليس” أغنية بعنوان “كون أغويرو” ظهر فيها سيرجيو، وكان دوره أكثر من مجرد حضور صامت، حيث بدأت الأغنية بقيام أغويرو بالغناء على إيقاع كومبيا، وهو نوع مشهور من الموسيقى في أميركا الجنوبية، كثيراً ما يقول اللاعب أنه يحب هذه الموسيقى.